لحظة الحقيقة ينشركلمة رئيس برلمان القبائل العربية بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيس الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية

1٬660 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2021 - 2:58 مساءً
لحظة الحقيقة ينشركلمة رئيس برلمان القبائل العربية بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيس الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية

بسم الله الرحمن الرحيم ،، وصل الله على نبيه الكريم
في الثالث والعشرين من شهر نفمبر من كل سنة تطل علينا ذكرى عزيزة على النفس والقلب ذكرى تحمل في طياتها الأمل والسعادة والغد المشرق لكل المجتمعات العربية إنها ذكرى تأسيس الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية ، وهي مناسبة عظيمة يشرفني أن أتقدم فيها باحر التهاني وأطيب الأماني لرئيس الاتحاد سمو الشيخ احسين آل علي، كما أهنئ كافة منتسبي ومنتسبات وأعضاء الاتحاد في جميع الأقطار العربية متمنيا لهم مزيدا من التقدم والنجاح والعطاء المستمر حتى تحقيق الهدف المنشود من هذا الصرح المبارك الذي ينضوي تحت مظلته عدد كبير من المشايخ والشخصيات البارزة المؤثرة ،اجتماعيا ،،

أيها الاخوة والأخوات
لقد انطلقت مسيرة الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية قبل ست سنوات في ظل ظرفية بالغة الصعوبة تعيشها مجتمعاتنا العربية ،، وكان تأسيس الاتحاد مبادرة بالغة الأهمية على صعيد مواجهة تلك الصعوبات والتحديات وفي مقدمتها الانقسامات والصراعات الداخلية وضعف التنمية وتردي الأوضاع الاقتصادية ،،
وبعد تشخيص دقيق للحالة العربية تحرك الاتحاد على أكثر من مستوى فحقق العديد من الإنجازات رغم ضعف الإمكانيات وجسامة المهمة ، وفي مقدمة ما حققه اتمام المصالحات الاجتماعية والقضاء على بؤر التوتر والصراع في أكثر من قطر عربي ، كما ساهم في التصدي لتيارات الغلو والتطرف ، وعمل على ترسيخ الوسطية والاعتدال وتقريب المجتمعات العربية مع بعضها من خلال خلق جسور للتواصل والتعارف بين المشايخ وزعماء القبائل وتأسيس فروع في البلدان العربية تهتم بقضايا ومشاكل المجتمع وتعمل على المشاركة في حلها.

أيها الاخوة والأخوات
إن الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية يشكل دعامة أساسية لا غنى عنها للنهوض بمجتمعاتنا العربية وتعزيز وحدتها وتكاملها ، ومن هنا يتعين على جميع الأعضاء مضاعفة الجهود وتكثيف العمل من أجل الإسراع في تحقيق كافة الأهداف النبيلة التي تأسس الاتحاد من أجلها ،،، وبصفتي رئيسا لبرلمان القبائل العربية وهو إحدى مؤسسات الاتحادعملت منذ سنة على بلورة خطة عمل طموحة يسير وفقها هذا البرلمان الناشئ ، وخلال مشاوراتي مع رئيس الاتحاد سمو الشيخ حسين آل علي اتفقنا على جعل تلك الخطة تدور حول ثلاث محاور رئيسية : أولها: استكمال عملية تأسيس البرلمان وبناء هياكله ، وثانيها: الشروع في مرحلة التعريف بالبرلمان على مستوى المنظمات والهيئات والحكومات ، وثالثها : العمل على تطوير ثلاث مجالات أساسية في وطننا العربي هي : التنمية الزراعية والتدريب المهني والمصالحات الاجتماعية.
وانتهز هذه الفرصة لأدعو كافة أعضاء برلمان القبائل في جميع الأقطار العربية للتواصل والنقاش والإدلاء بآرائهم حول هذه المقترحات ،من اجل وضع خطوات عملية ملموسة وجعل هذه الذكرى مناسبة للانطلاق نحو مرحلة جديدة من النشاط والعمل المثمر.

وفي الختام لا يسعني إلا أن أهنئكم مرة أخرى كل باسمه وجميل وسمه وأتمنى لكم دوام الصحة والعافية والتوفيق لما يحبه ويرضاه ،، واتمنى لاتحادنا مزيداا من التقدم والنجاح،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
الشيخ محمد فال أعلي رئيس برلمان القبائل العربية
بتاريخ / 22 فبرائر 2021 م.

رابط مختصر