اليونسكو تدرج رسميا وجبة الكسكس في قائمة التراث الثقافي غير المادي

1٬733 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 16 ديسمبر 2020 - 11:52 مساءً
اليونسكو تدرج رسميا وجبة الكسكس في قائمة التراث الثقافي غير المادي

أُدرجت  منظمة اليونسكو اليوم الأربعاء 16 دجمبر 2020  “المهارات والخبرة والممارسات المتعلقة بإنتاج واستهلاك الكسكس” في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

 وحسب موقع اليونسكو ف” يعترف هذا الإدراج بالقيمة الاستثنائية للكسكس وللمهارات والخبرة والممارسات المتعلقة بإعداده، وهو يجسد كذلك التعاون الثقافي بين أربعة بلدان لديها هذا التراث المشترك، وهي الجزائر وموريتانيا والمغرب وتونس. كما يشهد هذا الإدراج على الجهود الخاصة التي تبذلها اليونسكو من أجل تشجيع الإدراج المشترك بين عدة بلدان بغية تحقيق التقارب بين الشعوب والثقافات.”

ويعتبر الكسكس طبقاً يميّز حياة شعوب هذه البلدان الأربعة وأكثر، فلا يوجد زفاف أو عيد أو اجتماع عائلي من دون الكسكس؛ فهو في الوقت نفسه طبق الأيام العادية والمناسبات الاستثنائية، وطبق الأفراح والأتراح، ويؤكل في المنزل وخارجه. 

ويرافق الكسكس النساء والرجال والشيب والشباب والسكان المستقرين والرحّل، وأبناء الريف وأبناء المدينة والشتات، من المهد إلى اللحد. ولا يمكن اختصاره بالمكونات المميزة له، فالكسكس أكثر من مجرد طبق، إنّه أوقات مميزة وذكريات وتقاليد ومهارات وحركات تتناقلها الأجيال.

لذلك هناك وصفات لتحضير الكسكس بعدد العائلات التي تُعده، وهناك مجموعة لا متناهية من الفوارق الدقيقة بين المناطق، وتختلف مكونات هذا الطبق باختلاف النظم الإيكولوجية، من سهل أو جبل، من واحة أو صحراء، من ساحل أو جزيرة، مما يجعل من الكسكس مرآة للمجتمعات التي تطهوه.

سجلت منظمة اليونسكو طبق الكسكسي شمال الإفريقي، الأربعاء ضمن قائمتها للتراث العالمي غير المادي، إثر تقديم ملف مشترك من أربع دول مغاربية.

 ويتكون طبق الكسكس  أساسا من القمح أو الشعير، وتستعمل فيه اللحوم الحمراء والبيضاء والخضار أو الفواكه الجافة باختلاف المناطق والدول.

وعبرت الدول الأربع عن “سعادتها” الأربعاء و”فخرها” بهذا الاعتراف الثقافي، خلال احتفالية رسمية نقلها موقع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وقدمت كل من موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس ملفا مشتركا في مارس 2019، وهي المرة الأولى التي توحد فيها أربع دول من المغرب العربي جهودها في موضوع مماثل. ولا يشمل الملف أي وصفة محددة لإعداد الطبق، في ما يبدو تجنبا للخلافات بين الدول.

رابط مختصر