تعزية في رحيل الوالد الحسين ولد الناه

514 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2020 - 11:36 صباحًا
تعزية في رحيل الوالد الحسين ولد الناه

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
صدق الله العظيم
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، موقنة بحتمية المسير من دار الفناء إلى دار البقاء، علمنا برحمة الوالد الحسين ولد ابراهيم ولد الناه الذي رحلت عنا روحه الطاهرة يوم أمس الجمعة 04 سبتمبر 2020 إلي بارئها
فإنا لله وإنا إليه راجعون، والحمد لله على ما قضى.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المدير الناشر لموقع لحظة الحقيقة محمد ولد سوله بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسر أهل الناه وأهل اسويلم وجميع الأهالي في شوم وأكصير الطرشان ونواذيبو واطار وازويرات ونواكشوط  وإلى عائلة الفقيد الواسعة وذويها ومحبيها الكثر  ، سائلين المولى القدير أن يُجَمّلهم بالصبر والسلوان وأن يغدق على الفقيد العزيز شآبيب رحمته ويمطر عليه سحائب الرضوان والمغفرة، ويجعل مستقره جنة الرضوان في مقعد صدق عند مليك مقتدر.
اللَّهُمَّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النّار، اللَّهُمَّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللَّهُمَّ اجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللَّهُمَّ أدخله الجنّة من غير حساب ولا سابقة عذاب.
اللَّهُمَّ آنسه في وحدته.
اللَّهُمَّ أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين.
ولله الأمر من قبل ومن بعد.

رابط مختصر