انواذيبو : كورونا .. يغير وجه الحياة .. و نطالب بإنهاء ” حصار” المنطقة الحرة ..

1٬634 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2020 - 2:54 مساءً
انواذيبو : كورونا .. يغير وجه الحياة .. و نطالب بإنهاء  ” حصار”  المنطقة الحرة ..

كنت كتبت ذات يوم مطالبا بضرورة إنهاء ” مشروع منطقة انواذيبو الحرة ” ولم أكتفي بمجرد الطلب بل ناشدت وقتها السلطات العليا في البلد بالتحقيق  في مصاريف و مداخيل المشروع .. لكنها ظلت مجرد مطالب ولم تجد التجاوب المطلوب .. و دونت عدة ملاحظات جوهرية ومعلومات تعزز وتدعم هذا الخيار وسأعود إلى الوراء لأسرد بعض من تلك الملاحظات :

  • عجـــز المشروع الكلي عن جلب الاستثمار على الرغم من كل التسهيلات التي تم وضعها في خطة المشروع مع بعض الملاحظات الجديدة :
  • غياب مناخ الاستثمار من خلال عدم السرعة في توفير قضاء المنطقة الحرة وقد أشرت عدة مرات إلى أن سرعة التقاضي شرط في إنجاح أي مشروع للمنطقة حرة
  • عدم القيام بمسابقات اكتتاب للبحث عن الكفاءات القادرة على  إعطاء الإضافة المطلوبة  واكتفت المؤسسة باكتتاب أشخاص بطرق أخرى ويبدوا أنها تواصل نفس النهج وهو ما يتطلب تدخل سريع وفتح تحقيق للوقوف على مستويات الأشخاص و الكوادر العاملة في المشروع خاصة مع وصول النظام الجديد .
  • ومن المآخذ الكبيرة على المشروع كذلك قيامه ببيع القطع الأرضية إلى درجة أنه أصبح يوصف بأنه ” بورصة عقارية”  ( يواصل المشروع بيع تلك القطع خاصة في منطقة كبانو التوسعة التي أطلق عليهاEXT KHALIJ -1  ) وهو أمر في غاية الخطورة خاصة مع وجود مباني حكومية قديمة وقطع تم هدمها.. في الوقت الذي يؤجر المشروع عدة مقرات.
  • إنشاء ساحات عمومية لا ترقى إلى المستوى و المعايير المطلوبة حسب رأي العديد من المراقبين بشكل عشوائي داخل المدينة بتكاليف كبيرة عن طريق مقاولات.
  • عدم تعزيز الأرقام الأخيرة الصادرة عن الخلية الإعلامية في الشباك الموحد بأدلة خاصة مع وجود أرقام كبيرة لعدد من الشركات التي تم إنشاؤها و حديثها عن آلاف فرص العمل التي تم خلقها وهو أمر لابد من تقديم الدليل بخصوصه وهنا نشير إلى أن  بعض المعلومات تتحدث عن شروط جديدة تم وضعها بخصوص التراخيص تتحدث عن ضمان بمبلغ 100000 أوقية جديدة يتم دفعها مقدما بالنسبة للشركات الراغبة في الحصول على الترخيص Agrément  .

وأنهي الجزء الأول بالحديث الذي يشاع حول نيــــة النظام الجديد تقليص صلاحيات هذا المشروع ووضعه في المكان المناسب في المنطقة المينائية حتى يتطلع بالدور الحقيقي المتعلق بالاستثمار.. و التبادلات التجارية .. والشؤون الاقتصادية بعيدا عن مواضع العقارات و الهدم و الساحات العمومية و الأسواق و الضرائب و الخدمات الطبية و النظافة و التوظيف!؟ …     الجزء الثاني قريبا ..

بقلم : محفوظ باب عبدي

رابط مختصر