ذكرى

180 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2020 - 10:49 مساءً
ذكرى

ذكرى

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان 2008 أزهقت أرواح مفرزة تابعة لجيشنا الوطني في ” تورين ” بقيادة الشهيد النقيب أچ ولد عابدين ، فقتلت 12 جنديا و مثلت بأجسادهم الطيبة ….
هذه مناسبة للترحم على أرواحهم ، وهي أيضا فرصة لإعادة التفكير في الوضعية المؤسفة التي كان يعيشها جيشنا و مستوى تجهيزه المتواضع في ذلك الحين ، ناهيكم عن سوء التنظيم و التأطير العسكري الذي كانت قواتنا المسلحة تعاني منه على مر عقود من الزمن ، جعلها دائما تحت رحمة الجماعات الإرهابية المتطرفة ، وكبدها من أرواح جنودنا الأوفياء العشرات ومئات الجرحى ، قبل أن يبزغ فجر التغيير البناء مؤذنا بثورة طالت أولا كل قطاعات الجيش الوطني ، هيكلة وإعدادا وتنظيما و تسليحا أحسن تسليح ، و ثانيا تم إنشاء لأول مرة في تاريخ الجيش الوطني وحدات التدخل السريع عالية التسليح GSI لمكافحة الإرهاب والجماعات المسلحة التي تم إعدادها و تدريبها على يد أفضل الخبراء العسكريين لأقوى جيوش العالم ، ضمن برنامج رائد لإعادة هيكلة قواتنا المسلحة الذي وضعه وأشرف عليه ووفر له عشرات المليارات من الأوقية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز حيث أسس لجيش جمهوري باسل أوله مرابط على حدود بلدنا التي كانت مستباحة من قبل الإرهابيين و آخره ممتد في أدغال إفريقيا يبسط فيها الأمن والأمان ويعيد فيها الحياة بإشادة كل العالم ، إنها سانحة في هذا الشهر الكريم أن نقدم الشكر وأرقى آيات الإحترام والتقدير الإبن موريتانيا البار محمد ولد عبد العزيز الذي خُلِدَ في الذاكرة الجمعوية كباني جيشنا الوطني بإتفاق كل الموريتانيين .

محمد فال عبد الله

رابط مختصر