هل تمكن محاربة الفساد بالمفسدين ؟

517 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 مايو 2020 - 8:04 مساءً
هل تمكن محاربة الفساد بالمفسدين ؟

من المعروف أن الرئيس السا بق  محمد ولد عبد العزيز تمترس حول شعار   محاربة الفسادلكن المفارقة الكبيرة أنه  حكم بمفسدي ولد الطايع الذين تخلوا عن  ولد الطائع نفسه ووصفوه بأسوإالأوصاف  وبذلوا كل جهد في سبيل العمل مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز وخدمة نظامه .

وفي عهد محمد ولد ودعبد العزيز دخل منظومة التعيينات رجال كانوا من طبقة الفقراء والموظفين العاديين فأثروا ثراء فاحشا عبرت عنه سياراتهم الفارهة وقصورهم المشيدة وعطاءآتهم التي يوزعون على مناصريهم وشيعتهم من هؤلاء

المختار ولد الجاي الإداري العام الحالي للشركة الوطنية للصناعة والمناجم الذي عاش في مقدمة رجال محمد ولد عبد العزيز النافذين .

هذا الرجل كان من أكبر المروجين لولد عبد العزيز الداعمين لسياسته الداعين لانتخابه لمأمورية ثالثة ورابعة .

هذالرجل اليوم يخوض حربا ضروسا علينا نحن سكان مدينة انواذيبو من خلال مشروع تعميق ميناء  اسنيم المعدني لكننا لم ولن نستسلم فما إن  علمنا بأن شركة اسنيم وتطبيقا لرؤية مديرها العام الجديد  المختار ولد الجاي تسعى لتعميق الميناء المعدني  بمدينة انواذيبو  حتى عبأنا المجتمع المدني والقوى المدافعة عن البيئة بالولاية لتشخيص الجوانب البيئية المتعلقة بالمشروع المذكور حماية لثروتنا البحرية وسلامة بيئة عاصمتنا الاقتصادية .

لكن المشروع أخذ مسارا آخر وهو توسيع الميناء الحالي بدلا من بناء ميناء جديد  مما يقتضي حفر ا في أعماق البحر ينتح عنه إزاحة كم هائل من التربة الكائنة في البحر والتخلص من الكثير من النفايات وهي العملية التي تأكدنا علميا أنها فساد في الأرض لما تسبب من قتل للأسماك وتدمير للأعشاب البحرية

ولا ندري لماذا يتجاهل ولد اجاي هذه الحقائق ويختار ذلك التوجه  الضار بالبيئة ؟وما دام الرجل اختار ذلك التوجه فإننا سنواصل في  شبكة هيآت المجتمع المدني بانواذيبو مقاومة غطرسة المدير العام لاسنيم المتمثلة في رفض الحوار والنقاش مع منظماتنا البيئية والاستماع لعريضتها المطلبية التي تتمثل في تنقية هذا المشروع من الشوائب الضارة بولايتنا وثروتنا البحرية .

أما النقطة الثانية فهي تتعلق باستغرابي من محاربة الفسادبصفة عامة  بالمفسدين لكن ما يطمإنني هو أن  الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني شرع في تعيين ذوي الكفاءآت عبر  سياسة تتسم بالتوأدة  والمرونة وسينظف جيوب الدولة ومفاصلها من المفسدين لأن محاربة الفساد بالمفسدين مستحيلة .

وأنبه في هذا السياق إلى أن شركة اسنيم من أهم مؤسساتنا الاقتصادية التي يجب أن يتولى إدارتها ذووا الكفاءآت من ذوي الأيادي البيضاء .

وأخيرا فإنني أقول للسيد المختار اجاي الإداري المدير العام لشركة اسنيم إننا في شبكة منظمات المجتمع المدني بولاية داخلت انواذيبو نرفض رفضا باتا

تنفيذ مشروع الميناء المعدني السالف الذكر بتلك الطريقة والرؤية الفنية الضارة بالبيئة كما بينا آنفا وسنوصل أصواتنا لرئيسنا محمد ولد الشيخ الغزواني الذي دعمناه وانتخبناه  بسبب مانعلق عليه من آمال كما سنوصلها للهيآت الدولية المعنية بالبيئة.

وما ضاع حق وراءه طالب

وعلى الله قصد السبيل

  الكاتب : أحمد ولد الصديق رئيس شبكة منظمات المجتمع المدني بولاية داخلت انواذيبو

تنبيه : المقالات الواردة في الموقع تعبر فقط عن آراء أصحابها ولا تعبر عن رأي الموقع

رابط مختصر