رائحة الفضيحة تهب من معبر حاسي 75 مع الجزائر

1٬025 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 7 فبراير 2020 - 11:14 مساءً
رائحة الفضيحة تهب من معبر حاسي 75 مع الجزائر

علم موقع لحظة الحقيقة من مصادره الخاصة أن 66 شاحنة عالقة حتى يوم أمس الخميس 06 فبراير 2020 بالمعبر الحدودي ” حاسي 75″ بين موريتانيا والجزائر.

وتضيف مصادر أن أصحاب الشاحنات يرفضون العبور بسبب ضرائب خيالية تفرضها الإدارة الجهوية للجمارك بتيرس زمور .

ووفقا للمعلومات التي حصلنا عليها فإن الإدارة الجهوية للجمارك تلقت تعميما يفيد بجمركة البضائع عند معبر حاسي 75 طبقا لفاتورة المصنع القادمة منه .

إلا أن عدم تحديد أسعار جمركة نوعية البضائع فتح المجال للمضاربة بأسعار الجمركة وهو ما أثر سلبا على عبور الشاحنات حيث بقي العديد منهم عالقا عند المعبر منذ حوالي 10 أيام .

وتعطي هذه الوضعية صورة سيئة عن الجمارك قد تؤدي الى عزوف التجار الجزائريين عن التصدير الى موريتانيا.

وقد حصلنا في موقع لحظة الحقيقة على تسجيل صوتي لشخص يبدو أنه سمسار لأحد قيادات الجمارك يطالب فيه من أحد التجار بدفع مبلغ 178000 أوقية جديدة مخاطبا التاجر يبدو أنكم إنصلتم بضباط جمارك ووجهاء ولم يمكنهم فعل شيئ مع المدير ” المدير الجهوي ” وأنه هو إتفق معه على مبلغ 178000 أوقية وأن صح ما نسب السمار ” أو ترانزيتير” للمدير فإن هذه تعتبر فضيحة قد تعصف بكل الجمارك المعنيين بالقضية في تيرس زمور.

رابط مختصر