نواذيبو : بنت أحمدناه ترمي بثقلها دعما لولد الغزواني

399 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 12:32 مساءً
نواذيبو : بنت أحمدناه ترمي بثقلها دعما لولد الغزواني

أطلقت سيدة الأعمال الموريتانية والفاعلية السياسية سعداني بنت أحمدناه حملة كبيرة بالعاصمة الاقتصادية نواذيبو هي الأولى من نوعها دعما للمرشح محمد ولد الغزوني في الأحياء الأكثر كثافة سكانية ك “حي الباز” الذي فتحت فيه ثلاثة مكاتب إضافة إلى مكتبين في “حي لعوينة” .
وفي هذا الإطار نظمت بنت أحمدناه وهي مديرة فندق تازيازت ليلة  السبت الموافق 15/6/2019 بحي لعوينة شمالي مدينةنواذيبو أمسية سياسية وفنية دعما للمرشح محمد ولد الغزواني .
حيث أبرزت في كلمة لها بالمناسبة أن هذا النشاط يدخل في إطار سلسلة أنشطة قررت تنظيمها إسهاما منها في إنجاح المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني.
وقالت سيدة الأعمال أن الهدف من القيام بالأنشطة في هذه المنطقة ليها المرشح يأتي في إطار التعليمات التي أكد عليها المرشح بالنزول إلى الشارع حيث يوجد أصحاب الأصوات الحقيقية والذين يحدثون الفارق في جميع الانتخابات، وهو ما اختارته بنت احمدناه بدل اللجوء إلى الحفلات الكرنفالية التي لا علاقة لها بأصحاب الأصوات المؤثرة في صناديق الإقتراع يوم 22 يونيو الجاري .
وأضافت بنت احمدناه أن الطبقات المرحرومة والهشة التي تحدث الفارق وتجب العناية بها قبل وبعد الانتخابات وهذا ما ولد لها جرأة أدت بها إلى النزول إلى هذه الطبقات والتعبئة داخلها مطالبة جميع داعمي المرشح محمد ولد الغزواني بالسير على هذا الطريق باعتباره الطريق الوحيد للفوز في الانتخابات القادمة
وطالبت بنت أحمدناه في ختام كلمتها الجميع التصويت بكثرة لصالح المرشح في اقتراع 22 يونيو وبنسبة عالية.

بدورها منسقة النساء بحملة المرشح على مستوى ولاية داخلت انواذيبو النينة بنت الفاظل فقد أشادت بدور سيدة الأعمال بنت احمدناه وجديتها سبيلا إلى إنجاح المرشح ، شاكرة إياها نيابة عن مدير الحملة والطاقم المشرف على المنسقية الجهوية للحملة على المجهود الجبار .
وأكدت المنسقة أن المرشح محمد ولد الغزواني هو مرشح الجميع دون تمييز وهو ما أكدته الفترة التي أمضاها المرح على رأس الجيش ،طالبة من الجميع عدم التجاوب مع الأصوات التي تدعو إلى التفرقة والشقاق بين أفراد الشعب الواحد.
ونبهت المنسقة على المكانة التي يوليها برنامج المرشح للنساء خاصة وأن المرأة تشكل العمود الفقري في المجتمع الموريتاني ، داعية الجميع إلى التواجد بكثرة في اقتراع 22 يونيو المقبل.

رابط مختصر