بلغة الأرقام الرئيس أحمد ولد يحيى يسكت منتقديه

760 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 يوليو 2019 - 9:19 مساءً
بلغة الأرقام الرئيس أحمد ولد يحيى يسكت منتقديه

تحدث رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أحمد ولد يحيى مساء الاثنين في برمامج نبض الملاعب على قناة الساحل عن مشاركة المنتخب الوطني المرابطون في بطولة كأس الأمم الافريقية 2019 التي إحتضنتها مصر.

وأبدى الرئيس أحمد ولد يحيى رضاه عن مستوى المشاركة الأولى للمنتخب الوطني .

حلقة نبض الملاعب كانت مليئة بالاسئلة المتعلقة بالتبرعات التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة لدعم المنتخب الوطني والتي بلغت  640 مليون أوقية قديمة، حيث أجاب أن الاتحادية ليس لها ما تخفيفه موضحا  أن منتخب “المرابطون” كان أخفض ميزانية وأقل إنفاقا من الجميع وأن هذا المبلغ قليل مقارنة مع المبالغ التي طلبتها منتخبات مثل  السنغال التي وصلت ميزانية مشاركتها ازيد من ملياري أوقية قديمة تم زيادتها بعد ذلك  ومالي  أزيد من مليار أوقية قديمة  وبنين حوالي 5 مليارات أوقية قديمة  والمغرب15 مليون دولارا

في البداية شكر الرئيس أحمدولد يحيى الدولة الموريتانية على هذا الجهد التي قامت به ولاتزال تواصله لدعم كرة القدم.

وبلغة الأرقام قال ولد يحيى إن الاتحادية مدينة للبنك فيما يخص المشاركة في كأس الأمم الافريقية

علاوة التأهل 10 آلاف أورو لكل لاعب وكل عضو من الطاقم الفني والأطباء وهو ما مجموعه 45 شخصا  و 200 أورو يوميا مدة شهر إضافة لعلاوة الفوز حوالي 2000 أورو لكل فرد في مقابلة المرابطون ومدغشقر، وتعويضات أخرى متعددة  يضاف الى ذلك التكفل بتذاكر اللاعبين المحترفين وتذاكرنقل المنتخب من نواكشوط لمعسكره بالمغرب.

وأكد ولد يحيى أن تكاليف النقل والتعويض للطواقم وصلت إلى حوالي 450 مليون أوقية.

كما أشار إلى أن المدربين المساعدين تتكفل بهم الاتحادية

وقال ولد يحيى إن الاتحادية استأجرت طائرة من شركة الموريتانية للطيران بمبلغ 106 ملايين أوقية، وأنفقت حوالي 40 مليونا في التذاكر، موضحا أن اللاعبين يعملون مع أندية بعدد من الدول وتم استقدامهم على نفقة الاتحادية.

كما أن من بين تكاليف المشاركة بنهائيات الكان تأجير الغرف الفندقية للاعبين والطاقم الفني، واقتناء أجهزة واحتياجات مرتبطة بالمشاركة، والتكفل بنقل وإقامة 112 من الإعلاميين والمشجعين، والتعويض لهم عن أتعاب السفر إضافة لإقامتهم في فنادق 4 نجوم مع التكفل التام بهم ونقلهم في باصات وسيارات وضعت تحت تصرفهم مدة الاقامة بمصر.

وعن جمع التبرعات لدعم المنتخب أوضح ولد يحيى أن القرار اتخذ من طرف وزارة الشباب والرياضة وليس اتحادية كرة القدم، مشيرا إلى أنه شخصيا لم يكن يؤيد فكرة جمع التبرعات.

وقال ولد يحيى إن البعض يكتب بمواقع التواصل الاجتماعي تدوينات تنتقد تسيير ميزانية الاتحادية والتبرعات لصالح المنتخب، مشددا على أنه شخصيا في غنى عن هذه الميزانيات ولا يحتاجها، مؤكدا: “لو كنت أسرق لما احترمني أحد من العمال معي ولما استطعنا تحقيق أي شيء” مضيفا أنه في غنى مال الاتحادية حتى أنه لايتقاضى منها أي راتب ولاتعويض ولاسيارة خدمة.

رابط مختصر