نواذيبو : إنطلاق النسخة الأولى من مهرجان مكافحة الهجرة غير النظامية

312 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 4:21 مساءً
نواذيبو : إنطلاق النسخة الأولى من مهرجان مكافحة الهجرة غير النظامية

لحظة الحقيقة : تقرير السلطانة محمد خيري : إحتضنت  دار الشباب القديمة بمدينة نواذيبو ليلة البارحة فعاليات النسخة الأولى من مهرجان ” لا الهجرة السرية ” الذي تنظمه منظمة المنارة تحت رعاية نائب وعمدة بلدية نواذيبو .

إفتتاح هذه النسخة عرف العديد من الكلمات الهادفة الى مكافحة هذه الظاهرة والتي كانت مدينة نواذيبو مسرحا لها حيث شهدت أفواجا من قوارب الموت التي حملت الآلاف من شباب إفريقيا جنوب الصحراء في رحلات التيه لتتمكن موريتانيا من النجاح في وقف الهجرة غير النظامية بفضل الاستيراجية التي وضعتها .

فقرات الحفل شهدت كذلك عروضا تقليدية وتراثية وأغاني مديحية وشعبية باللغات الوطنية.

وبمناسبة إنطلاق هذه النسخة قالت مديرة المهرجان رئيسة منظمة المنارة  أماه بنت الناجي إنه لايمكن الحديث عن الهجرة غير النظامية  دون تثمين الجهود التي مافتأت السلطات الموريتانية تبذلها بتوجيهات نيرة من رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز والتي مكنت من وضع حد لتلك الظاهرة التي كانت تتخذ من موريتانيا منطلقا لها وتسبب في تشريد الآلاف من البشر وأزهقت أرواح الكثيرين

وعن هذه النسخة من المهرجان قالت بنت الناجي إنها تهدف للمساهمة في التوعية التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني حول مخاطر الهجرة غير النظامية داعية الجميع الى تكاتف الجهود.

وشكرت مديرة المهرجان رئيسة منظمة المنارة أماه بنت الناجي بإسم منظمات المجتمع المشاركة معها عمدة بلدية نواذيبو الفاسم ولد بلالي على التعاطي الإيجابي معهم.

أما كلمة نائب وعمدة بلدية نواذيبو الراعي للمهرجان القاسم ولد بلالي فألقاها النائب الأول للعمدة أيده ولد محمد صالح الذي رحب بالمنظمات المنضوية تحت لواء هذا المهرجان مؤكدا أن موقع مدينة نواذيبو الاستراتيجي على ضفاف المحيط الأطلسي وكونها بوابة افريقيا على اوروبا جعلها وجهة مفضلة للحالمين بالهجرة غير النظامية.

وأوضح العمدة المساعدة أن بلدية نواذيبو لن تدخر جهدا في إنجاح هذه التظاهرة التي تدخل ضمن الاستراتيجية الوطنية التي وضعتها الدولة لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

ودعا ولد محمد صالح الى تكاتف الجهود للقضاء على هذه الظاهرة .

وأكد أنه يمكن التعويل على جهود بلدية نواذيبو في هذا المجال والتي تعمل في نفس الوقت على حماية حقوق جميع المهاجرين.

المندوب الجهوي للثقافة بولاية داخلت نواذيب محمد المامي ولد أبو أكد أن موريتانيا منذ قدوم الرئيس محمد ولد عبد العزيز تبنت مقاربة أمنية تمكنت من خلالها من تأمين جميع حدودها مما ساهم في القضاء على ظاهرة الهجرة غير النظامية والجريمة العابرة للحدود

الحفل عرف حضور العديد المنظمات الوطنية والأجنبية المهتمة .

رابط مختصر