قليلا من التروي أيها المنصفون / بقلم بوسيف ولد أحميتي

345 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 1:02 مساءً
قليلا من التروي أيها المنصفون / بقلم بوسيف ولد أحميتي

اقلام كثيرة حليفة ومعادية تنهش في بعثة الشباب التي مثلت الولاية في مؤتمر الحزب

فد نفهم قسوة  بعض الاقلام المعارضة فذاك ديدنها في كل ما يتعلق بهذا النهج السياسي

ولكن مالايمكننا فهمه هو حنق بعض ابناء الحزب خصوصا من الذين لم يتساموا بعد عن تحالفات الامس إبان إنتخاباتتا الداخلية

مالا يمكننا فهمه هو هذا الكم الذي تجاوز النقد البناء وإقترب كثيرا من الحسد المجاني  بل و حتى الخيانة  السياسية

وإليكم هذه المعلومات لتفككو ماحصل ايها المنصفون ولتحكمو بعدها أنا تشاؤون

-مناديب  الشباب للمؤتمر  هم 18 عضو عن ولاية تيرس زمور ..فكيف يمكنهم فرض خياراتهم اذا علمنا ان مجموع اعضاء المؤتمر هو مايناهز 800 عضو على المستوى الوطني

-قام النائب حمود ولد المالحة بدعوة البعثة لعشاء في منزله في نواكشوط.

فكيف يلامون على تلبية هذه الدعوة ؟ من إبن مدينتهم ونائبها في البرلمان ورفيقهم في الحزب

ومنذ متى كانت الضيافة مذمة في عرفنا المجتمعي ؟

إن اتهام البعثة بأنها لم تحقق اية مناصب في المكتب التنفيذي لإنشغالها بالتسكع بين رجالات الحزب وجال اعماله

ليس سوى ذر للرماد في العيون ومحاولة لتوجيه الانظار عن النجاح الحقيقي للبعثة

فرغم ادراكها لتواضع حجمها الانتخابي لم تالو جهدا منذ يومها الأول في نواكشوط وقامت بالتواصل مع الكتل الكبرى والتفاوض الجاد والملتزم لتحقيق اكبر المكاسب للولاية وكانت محط اهتمام من الجميع ومحط شهادات التقدير من جميع من حضر المؤتمر منوهين برزانتها وديتها وعميق طابعها المحترم

وبطبيعة الحالة ووفق لوائح الحزب يتم تقاسم مناصب المكتب بين اللوائح الخمس الاكثر تمثيلا

علما بان اللائحة الاولى قد تجاوزت المائتي صوت

ومع هذا فقد نالت البعثة التطمينات اللازمة والعهود من اللائحة الفائزة بإعطائهم الاسبقية في تعيينات المستشارين  المستقبلية فور تسلم المكتب الجديد لمهامه.

وفي الاخير كان يمكن لما حدث ان يبقى شانا حزبيا داخليا لولا تجاسر الذين لم يمتلكو بعد القناعة والالتزام الحزبيين.

وفي المجمل لقد مثلت البعثة شباب الحزب وكانو منسجمين مع ذواتهم متعالين عن الخصومة وحروب الفتات مدركين لحجمهم الانتخابي  ومنسجمين مع ذلك..همهم الاول هو تحقيق الممكن رغم كل المعوقات

وهذه لعمري لهي بذرة العمل السياسي التي تحتاج لان ننميها جميعا ونشجعها فبامثال هؤلاء القادة المستقبليين نتغلب بحول الله على جميع الصعوبات ونساهم ايجابا في تنقية الحقل السياسي في البلد.

شكرا_لبعثة شباب_تيرس_زمور_لمؤتمر

*اللجنة_الاعلامية_لحزب_الاتحاد_من_أجل_الجمهورية*

رابط مختصر