أحمد ولد يحيى يوجه رسالة للشعب الموريتاني

339 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 6:51 مساءً
أحمد ولد يحيى يوجه رسالة للشعب الموريتاني

بعد التأهل التاريخي الذي حققه منتخبنا الوطني إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، مما أدخل البهجة والسرور على جميع الموريتانيين؛ بمختلف جهاتهم وتوجهاتهم وألوانهم، وأعمارهم؛ أود هنا أن أعبر عن سعادتي البالغة بهذه الفرحة الكبيرة التي ارتسمت على محيا كل موريتاني؛ حيث أثبتت كرة القدم مرة أخرى أنها الأكثر قدرة على جمع الشعوب ومآخاتها وتوحيدها، وخاصة حين يتعلق الأمر بالمنتخب الوطني الذي يجمع الجميع، ويرمز للجميع،ويعود ما يحققه من مجد وعز وفخر وشموخ إلى الجميع..
وبهذه المناسبة، أجد من واجبي باعتباري رئيساً للاتحادية، أن أعبر باسمي شخصياً وباسم الأسرة الكروية جمعاء، عن بالغ شكري وعظيم امتناني لكل من صنع هذا الإنجاز الكبير الذي يستحقه الشعب الموريتاني، وعلى رأس صانعيه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي وقف معنا دائماً بالدعم والمساندة والتشجيع، معطياً تعلمياته بتسهيل كل ما من شأنه أن يضع منتخبنا الوطني في أفضل الظروف في حله وترحاله، كما كان فخامته حاضراً معنا في الملعب بالتشجيع والمؤازة في كل الأوقات الحاسمة في مشوار منتخبنا الوطني.
كما أشكر كذلك حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، ممثلة في صاحبة المعالي وزيرة الشباب والرياضة.
والشكر أيضاً للجمهور الوطني الكريم الذي أثبت في كل مرة أنه السند الأساس للمنتخب الوطني؛ حيث لم يتخلف أبداً عن مدرجات الملعب في كل مباريات المنتخب، كما وقف ظهيراً له في الإعلام ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وفي الشارع والأماكن العامة والخاصة..
والشكر موصول لشركائنا جميعاً، الذين آمنوا بالاستثمار في كرة القدم الموريتانية.
وفي الأخير أود أن أخص اللاعبين والطاقم الفني والإداري للمنتخب الوطني بالتهنئة والتقدير، فبتضحياتهم ومثابرتهم واجتهادهم ها نحن اليوم نثبت للعالم أننا لم نعد استثناءً من تلك الأمم التي جعلت من كرة القدم في محافلها العالمية خير سفير لبلدانها، ثقافة وتاريخاً وحضارة..
فبفضلكم جميعاً وصلنا إلى هذه المرحلة، وسنعمل معاً وبجد متواصل من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات لكرتنا الوطنية إن شاء الله، حتى نشكل على الدوام مصدر سعادة وفرح وسرور لكل أبناء شعبنا العظيم.

شكراً لكم جميعاً.

رابط مختصر