درجات الدولة الموريتانية

381 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 22 أغسطس 2018 - 2:35 مساءً
درجات الدولة الموريتانية

احترام القانون وفرض احترامه هو “باروميتر” قياس مستوى تفوق الدولة وهو المحدد الأساسي لنجاحها.

– وبالنظر لعدم احترام مدونة الصفقات في إنجاز مشروع مطار أم التونسي والمركز الدولي للمؤتمرات “المرابطون” وغيرهما من مشاريع الدولة الكبرى التي لا يتبين الراي العام ملابسات التعامل بشأنها ولا تكلفتها، بسبب عدم إبرامها طبقا لمدونة الصفقات ولعدم مراعاة قواعد الشفافية الذي يترتب عليه عدم مساواة المترشحين في الولوج للطلبيات العمومية.

– واعتبارا لإبرام الدولة لعقود خاصة تمنح مزايا لا تراعي مقتضيات مدونة الاستثمار (العقد مع ابولي هوندون)،

– ونظرا لتدخل الجهاز التنفيذي المتكرر في عمل القضاء،

– واعتبارا للتعديلات الدستورية المتلاحقة التي أضعفت القوة المعنوية للقانون الذي تجسد ضعف اعتباره في حديث الرئيس عن المأموريات الثالثة والرابعة، دون الالتفات لمقتضيات اليمين.

لكل تلك الأسباب وغيرها ليس من المؤسس القول بأن الدولة الموريتانية حققت نجاحات حاسمة، خلال العشرية الأخيرة. فما دامت الحصيلة في مجال احترام القانون متواضعة فإن الإنجازات المادية لا تكفي للنجاح والتجاوز: فالتلميذ أو الطالب الذي يحصل على علامة جيدة في مادة ثانوية لا يتقدم كثيرا لضعف ضارب المادة التي نجح فيها بالقياس للمادة الرئيسية. إذ من المعلوم أن التفوق في مادة ثانوية لا يعوض نتيجة ضعيفة في المادة الرئيسية.

المحامي/ محمد سيدي إبراهيم

رابط مختصر