ولد محمد أبيطات يجمع مرشحي وقوى الحزب الحاكم في ضيافة أنرارزه

2٬785 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 3:26 صباحًا
ولد محمد أبيطات يجمع مرشحي وقوى الحزب الحاكم في ضيافة أنرارزه

إحتضن منزل رجل الأعمال والفاعل السياسي الشيخاني ولد محمد أبيطات في نواذيبو  مساء الإثنين 05 أغشت 2018 إجتماعا لقيادات ومرشحي ومسؤولي هيئات الحزب الحاكم .

الإجتماع منظم بإسم مجموعة اترارزه وحضرته كذلك التكتلات الجهوية في نواذيبو الداعمة للحزب الحاكم.

وفي كلمته في إفتتاح الإجتماع الذي حضره جميع غفير قال الشيخاني ولد محمد أبيطات إنه على الجميع التوحد من أجل إنجاح لوائح الحزب مشيرا إلى رئيس الجمهورية هو المؤسس لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية وليس لأجزاب أخرى وأن الحزب في مواجهة إنتخابية مع جميع الأحزاب وعلى من يساندرئيس الجمهورية ويؤمن بمشروعه التصويت للحزب وليس لحزب آخر.

وفي نفس الإتجاه تمحورت مداخلة فيدرالية الحزب مريم بنت دحود التي أكد أنه في هذه الإنتخابات لا توجد  أحزاب أغلبية بل أحزاب منافسة للإتحاد من أجل الجمهورية داعية المواطنين بعدم الإنجرار وراء  بعض الشائعات التي تطلقها بعض الأحزاب بأن التصويت لها كأحزاب أعلبية هو دعم للرئيس.

وأضافت بنت دحود أن من يدعون أنهم أحزاب أغلبية هم الذين ينافسون الحزب في الشامي وبولنوار وقاموا بتسجيل العديد من الأشخاص من المنطقتين مؤكدة أنه يجب تقديم الدعم التام للوائح حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وإنجاحها في بولنوار والشامي.

وقالت إن من ينتمي للحزب ويدعمه يجب أن لا يحضر للأنشطة السياسية للمنافسين.

ودعت الفيدرالية إلى ضرورة الإنضباط الحزبي ودعم جميع مرشحي الحزب إستثناء ولا تمييز.

المتدخلون بعد ذلك حثوا على ضرورة دعم لوائح الحزب حيث قال رئيس القسم رقم 1 بنواذيبو حم ولد أشريف إن الحزب لا حلفاء له في هذه الإنتخابات غير مرشحيه أما الأحزاب التي تدعي أنها أحزاب أغلبية فتلك دعاية يجب أن لا ينخدع بها المواطنون.

بدوره الوجيه محمد ولد أسويلم رئيس تكتل الساحل فأكد على ضرورة الوقوف مع لوائح الحزب والتكاتف من أجل إنجاها .

وفي نفس الإطار تحدث كل من عضو المكتب الفيدرالية الشيخ آبه ولد الحموي والوجيه البشير ولد أعبيدي والإطار المختر ولد عبد لدائم ورئيس قطاع في بولنوار محمد محمود ولد أبو  و الفاعل السياسي حميده ولد أسويح و الوجيه محمد محمود ولد سيد والناشط محمدن و الشاب محمد ولد النوشه .

أما الخبير الإقتصادي الدولي يحيى ولد أعمر ولد محمد أبيطات مدير بنك BRED الفرنسي والموظف السابق ببورصة باريس للأوراق المالية فقال إنه منذ 10 سنوات لم يزر موريتانيا ومع مجيئه الآن لم يتعرف على الكثير من المناطق في نواكشوط ونواذيبو بفعل التطور الذي حصل في البلاد.

وأضاف أن موريتانيا تنعم بالأمن والإنتعاش الإقتصادية وأنه يدعو من هذا المنطلق للتصويت وإنجاج مرشحي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الذي يتبنى برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الذي تحققت كل هذه الإنجازات في عهدة من أجل الحفاظ على تلك المكتسبات ومواصلة الإنجازات.

رابط مختصر