نواذيبو : قراءة في لائحة مرشحي الحزب الحاكم للنيابيات القادمة

393 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 6:14 مساءً
نواذيبو : قراءة في لائحة مرشحي الحزب الحاكم للنيابيات القادمة

أعلن الحزب الحاكم مساء أمس الأحد لائحة مرشحيه للإنتخابات النيابية على مقاطعة نواذيبو.

وتتألف اللائحة من أربعة أشخاص هم :

محمد ولد عيه

صلاح الدين ولد البشير

جينابا با

بينتا أكويتا

وبالرجوع إلى نتائج الإنتخابات النيابية الأخيرة فقد حصد الإتحاد من أجل الجمهورية المرتبة الثانية ب 4429 صوتا بنسبة 15ر18% وحصل على مقعد واحد للنائب محمد ولد عيه الذي جاء خلف النائب القاسم ولد بلالي مرشح حزب الكرامة الذي حصل على 6447 صوتا بنسبة 42ر26 % بينما إنتزع حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية حركة التجديد 3087 صوتا بنسبة 65ر12 % مقعد واحد للنائب أتيام عثمان.

الرابح من ترشيحات نيابيا 2018 :

يرى العديد من المراقبين للساحة السياسية بالعاصمة الإقتصادية أن فشل الحزب الحاكم آنذاك في الحصول على نائبين من أصل ثلاثة يعود لتجاهله لتركبة هامة من سكان نواذيبو وهي الزنوج مما ولد إمتعاضا لديهم وصوتت غالبيتهم للأحزاب المنافسة.

أما الآن فيبدو أن الحزب حاول عدم تكرار الأخطاء خصوصا أن عدد النواب إرتفع الى أربع بالإضافة الى إعادة ترشيح البروفسور محمد ولد عي الذي يعتبر ترشيحه إنصافا للمنحدرين من الولاية  ويتمتع بشعبية هامة بين الساكنة رشح الحزب كذلك سيدتان لهما وزنهما الهام إجتماعيا هما جينابا با من البولار و بينتا أكويتا من السوننكي

وهو خيار لاشك سيجني الحزب بعض ثماره ينضاف إلى ذلك ترشيحه السيد صلاح الدين ولد البشير الذي يتمتع بشعبية واسعة في مختلف مكونات المجتمع بحكم طبيعة عمله في المجال الإجتماعي والسمعة الطيبة التي يتمتع بها .

العارفون بالسياسية المحلية يرون أن خيار الحزب في نيابيات 2018 يمنحه فرصة أكثر للفوز على الأقل بمقعدين والمنافسة على المقعد الثالث

الخاسر من ترشيحات الحزب في نيابيات 2018 :

لاشك أن ترشيح الثنائي جينابا با وبينتا أكويتا سينعكس سلبا على حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية حركة التجديد الذي شكل حاضنة للغاضبين من عدم  ترشيح الحزب الحاكم لأي  زنجي في نيابيات 2013

خصوصا أن السيدتان تتمتعان بشعبية كبيرة .

رابط مختصر