الفقر واليتم والحالة المدنية يحاصرون أسرة بنواذيبو ” حالة إنسانية مؤثرة”

434 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 يونيو 2018 - 5:57 مساءً
الفقر واليتم والحالة المدنية يحاصرون أسرة بنواذيبو ” حالة إنسانية مؤثرة”

اليتم والفقر وأنعدام الوثائق المدنية تلك هي صورة أسرة الناها بنت مسعود وأبنائها العشرة بحي لمغيطي في نواذيبو .

” رحل زوجي منذ سنتين خلف وارءه عشرة أطفال أكبرهم من مواليد 2003 ثمانية منهم توائم  أصبت بمرض القلب فبعت نصف قطعتي الأرضية من أجل العلاج وأعيش في كوخين في النصف الآخر وأقتات على ما يمنحني الجيران” بهذه الكلمات المؤثرة تحدثت الناها لموفد لحظة الحقيقة الذي عاين المنزل وقابل الجيران زوال اليوم الأحد 10 يونيو 2018.

تعيش الأسرة داخل كوخ صغير مشترك أما الكوخ الآخر فلا فراش به ، منزل الأرملة الناها بنت مسعود يضم قصصاً إنسانية عديدة، تختلف أحداثها وتتشابه جميعاً فى حجم المأساة التى انتهت بهم إلى هذا المكان البائس، أرملة تحتاج لمعاش بعد أن توفى زوجها دون مصدر رزق تعيش منه، وصغار فقدوا حنان الأبوة وراسم البسمة لا يتوفرون على أوراق مدنية لأن الوالد توفي في مدينة كيفه ولم يتوصلوا بأوراقه وأم دفعت ماعندها لأحد سماسرة الحالة المدنية ولم يحقق لها شيئا بعد أن عجزت عن الحصول لأبنائها على أوراقهم كي يتمكنوا من دخول المدرسة، حالات صعبة تجمعت معاً فى منزل واحد تغيب عنه المرافق ويفتقد لأبسط الخدمات، لم تمتد إليهم يد المساعدة إلا من خلال بعض الشباب الذين علموا بقصتهم، فاتجهوا إليهم وقرروا مساعدتهم عملياً بعيداً عن التبرعات النقدية المعتادة.

الجيران أكدوا لنا واقع الناها وأبنائها وقناعتها بمالديها.

حالة أسرة الناها تتطلب يد المساعدة من الخيرين كما تتطلب تدخل سريعا من السلطات و خاصة إدارة الشؤون الإجتماعية والأسرة.

للإتصال بالأسرة ومساعدتها يرجى الإتصال بالرقم 20860447

رابط مختصر