نواذيبو : ميناء خليج الراحة تطور ونجاح

848 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 أبريل 2018 - 10:48 مساءً
نواذيبو : ميناء خليج الراحة تطور ونجاح

يعد ميناء خليج الراحة من أهم المؤسسات على مستوى العاصمة الإقتصادية لما يلعبه من دور في الحياة الاقتصادية للبلد وكذلك في إمتصاصه للبطالة.

وقد شهد ميناء خليج الراحة  مع وصول المدير العام الحالي السيد يرب ولد اسغير طفرة كبيرة على مستوى البنية التحتية  والانسيابية في العمل الإداري بشكل كبير مما مكن هذه المؤسسة من تلبية حاجيات وتطلعات الفاعلين في قطاع بالغ التعقيد وهو الصيد التقليدي الذي يعد الشريان الرئيسى للاقتصاد الوطني ورافعة للمدينة .

ومن أجل تلبية حاجيات الزبناء والإسهام الفعال في الدورة الاقتصادية  عمل المديرالعامى السيد يرب ولد أسغير منذ تعيينه علي هذه المؤسسة على تطوير البنية الإدارية والتحتية لها

وفي هذا الإطار قامت الإدارة العامة للميناء بجملة إصلاحات شملت العديد من المجالات من بينها :

  • إعادة تأهيل وإصلاح البنية المتهالكة لتحسين جودة الخدمات تلبية لمتطلبات المستخدمين.
  • تدعيم قدرات العمال
  • المحافظة على المستوى المقبول من نظافة الميناء
  • التحسين من ظروف العمل مما يمكن من تحقيق مردودية أفضل في العمل الإداري
  • تدعيم الأمن ووسائل الأمان في المؤسسة
  • إصلاح الحالة المالية
  • خلق جو اجتماعي يتميز بالثقة المتبادلة واحترام الحقوق والواجبات

وقد تم انجاز هذه الأنشطة انطلاقا من المحاور الخمسة التالية :

  • الموارد البشرية : حيث تم تكوين العمال في اللغتين الفرنسية والإنجليزية وتكوين للبعض في التسيير المالي وإعداد الميزانيات كما تسوية الوضعيات الخلفية مع العمال.
  • البنية التحتية : فقد شهدت هي الاخري ضمن الجهود المبذولة من طرف الادارة العام تطورا كبيرا من خلال :
  1. أرصفة الرسو والتفريغ : حيث تم على سبيل المثال لا الحصر كسوها بألواح خشبية شملت 50% منها بعدما كانت متهالكة وأصبحت الزوارق ترسو بأمان .
  2. العنبر الجديد للسمك : تمت توسعته بإضافة مخازن جديدة وإعادة تأهيل طاولات العرض الداخلية وصباغة كلية للعنبر وإصلاح توصلاته الكهربائية والمصارف الصحية والمراحيض.
  3. حاجز الحماية : تم وضع حاجز بطول 94 متر وبعمق 3 متر بحانب أرصفة الرسو الأربعة
  4. المكاتب الإدارية : تم بناء وتجهيز قاعة كبرى للإجتماعات وبناء مقهى لهذه القاعة وشراء مولد كهربائي بطاقة KVA 33 وتجهيز المكاتب بحواسيب وساحبات إضافة إلي التجهيزات المكتبية الأخرى كما تم إنشاء نظم مراقبة للميناء بالكاميرا إضافة إلى إصلاح الشبكة المائية وطلاء مكاتب الحرائق والصحة والصيانة
  5. الإضاءة العمومية : حيث أصبح ليل الميناء كنهاره مما سهل للزبناء العمل بزيادة أعمدة الطاقة الشمسية وتبديل جميع بطاريات الأعمدة
  • وفي ما يخص الصرف الصحي والصيانة : فقد قامت الإدارة العامة ببناء ثمانية مجاري للصرف الصحي بعنبر السمك وإقتناء 50 حاوية بلاستيكية لجمع القمامة ونزع الأتربة من الطرقات و كان توفير الأمان لمستخدمي المؤسسة ضمن اولويات المدير العام السيد يرب ولد أسغير منذ تعيينه على رأس الإدارة العامة حيث قام بدراسة لمخاطر وسبل الوقاية منها وقد تم في هذا الإطار تعزيز فرق الحماية بالتجهيزات الضرورية لتمكينها من القيام بالمهام المنوطة بها.
  • الحالة المالية للمؤسسة : إنطلاقا من القاعدة الاقتصادية القائلة بأن المؤسسات التي ترزح بالديون لايمكنها تحقيق أي أرباح ولا المشاركة في التنمية قام ولد أسغير بتصحيح الحالية المالية لمؤسسة ميناء خليج الراحة بدفع 32 مليون أوقية من المتأخرات الضريبية دفع 8 من ملايين من ديون الموردين كما حققت المؤسسة أرباحا  وصلت الى 89396115 أوقية  مقارنة بسنة 2015 .
  • وفي إطار التعاون إكتملت أشغال توسعة الميناء بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي  كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع بعثة من التعاون الالماني  لتمويل بغلاف مالي يصل الى 10 ملايين أورو كما تجري الادارة حاليا مباحثات مع ميناء لاس بالماس الاسباني.

وما كان لهذه الانجازات أن تتحقق لولا التسيير الجاد والرقابة الصارمة التي يقوم بها الفريق الإداري للميناء بقيادة المدير العام لميناء خليج الراحة السيد يرب ولد أسغير.

رابط مختصر