بداية فصل جديد من الخلافات بين الرباط والأمم المتحدة بعد تشبث لجنة أممية بمواصلة النظر في قضية الصحراء

433 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 أكتوبر 2017 - 7:33 صباحًا
بداية فصل جديد من الخلافات بين الرباط والأمم المتحدة بعد تشبث لجنة أممية بمواصلة النظر في قضية الصحراء

في ما يبدو أنها بداية فصل جديد من الخلافات بين المغرب والأمم المتحدة، بسبب النزاع حول الصحراء الغربية، جدد سفير المغرب لدى الامم المتحدة تأكيد بلاده على ضرورة احترام مبادئ ميثاق الأمم المتحدة خاصة ما يتعلق منه بالفقرة الاولى من المادة رقم 12.

جاء ذلك على خلفية تشبث الأمم المتحدة عبر اللجنة الرابعة بمواصلة النظر في قضية الصحراء محل النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو.

تشبث الأمم المتحدة النظر في القضية يأتي في ظل معارضة المغرب نظرا لمباشرة مجلس الامن الدولي النظر في الملف.

وذلك ما يعني حسب يومية “المساء” المغربية “ضرورة ألا تقدم الجمعية العامة أي توصية” مادام مجلس الامن يباشر النظر في القضية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ينتظر فيه المبعوث الأممي الجديد الى الصحراء موافقة الرباط لزيارة الاقليم الصحراوية المتنازع عنه ضمن جولته المزمعة خلال الايام القليلة القادمة.

واعتبر سفير المغرب لدى الامم المتحدة، عمر هلال، خلال كلمة أمام اللجنة الرابعة بالامم المتحدة بنيويورك، مضمون الفقرة الاولى من المادة 12 واضح في ما يخص القضايا التي يباشر مجلس الامن الدولي العمل عليها.

وقال المتحدث انه لا يحق للجمعية العامة ان تقدم اي توصية في شأن هذا النزاع مادام مجلس الامن يباشر النظر فيه، وأن أي توصية من هذا النوع لا تتم الا بطلب من مجلس الامن.

والسبب المباشر لهذا الخلاف، يعود الى طلب اللجنة الرابعة من اللجنة الخاصة (الجنة ال24 ) حسب ذات المصدر الصحفي، مواصلة متابعة الوضع بالاقاليم الصحراوية المتنازع بشأنها وتقديم عرض حول القضية خلال دورتها ال73، ما يفيد بأن اللجنة الرابعة ستواصل النظر في قضية الصحراء.

المصدر : “رأي اليوم”

رابط مختصر