عالي ولد أحمد أبيطات .. قصة نجاح .. في مدينة الذهب ..

607 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 10:30 صباحًا
عالي ولد أحمد أبيطات .. قصة نجاح .. في مدينة الذهب ..

كانت بداية هذه الرحلة حين توجه عالي ولد احمد ابيطات إلى مدينة الشامي وبــدأ يفكر في إنشاء مشروع صغير للتصفية التقليدية للذهب ، وبعد دراسة للوضعية العامة للسوق قرر تنفيذ فكرته وبدأ بماكينات صغيرة للتصفية وبإمكانات متواضعة جدا وظل على ذلك الحال صابرا ومثابرا ليقرر بعد ذلك التوجه لأماكن الاستخراج وبدأ يتعامل مع المنقبين بشكل مباشر ولكن ما ساعده فعلا كان الثقة التي بنى من خلال علاقات جيدة مع المنقبين و المستخرجين كان أساسها الثقة و الاستقامة ، وما هي إلا فترة وجيزة حتى تطور المشروع الذي كان ثمرة لإرادة وتصميم وعزيمة ظلت سلاح الرجل الوحيد.

ولعل ما يؤكد أهمية ما أنجزه الرجل ونجاحه هو اختيار مشروعه  ليكون محطة من زيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لمدينة الشامي يوم 05 دجمبر 2016 وعنها يقول ولد أحمد أبيطات أنه أحس بفخر كبير واعتبر تلك الزيارة حافزا قويا وتشجيعا من أعلى هرم في السلطة لأصحاب هذه المشاريع لمواصلة تطويرها والاستمرار في توسعتها لتتماشى مع متطلبات السوق في هذه المدينة .

وقد تواصلت الرحلة بتوفيق من الله وعزيمة وتصميم من الرجل فتكلل النجاح هذه المرة بجلب ماكينات سودانية موائمة للبيئة وتتناسب مع طبيعة وجودة العمل المطلوب وهي مرحلة جديدة في تطور المشروع ونجاحه وأصبح الرجل يشغل أزيد من 50 عاملا ويدير أربع ورشات كبيرة.

واللافت في هذه القصة أن كل هذا النجاح لم يغير من الرجل شيئا وإنما بقي وفيا لعلاقاته مع المستخرجين وسكان المدينة ومستعدا لمد يد العون والمساعدة والوقوف مع المنقبين في أحلك الظروف ومساعدة الجميع ماديا ومعنويا ووضع تجربته الرائدة في متناول كل الراغبين في الاستفادة منها.

رابط مختصر