اتفاق تعاون رياضي بين الاتحادين الموريتاني والقطري لكرة القدم

97 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 11:27 مساءً
اتفاق تعاون رياضي بين الاتحادين الموريتاني والقطري لكرة القدم

إستقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بمكتبه صباح أمس الاثنين أحمد ولد يحي رئيس اتحاد الجمهورية الإسلامية الموريتانية لكرة القدم والوفد المرافق له.

وتمّ توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادين، التي تضمّنت تطوير العلاقات الثنائية فيما بينهما، لتشتمل على مجالات أكثر سيكون لها الكثير من النتائج المثمرة على الأصعدة كافة، والتي بدورها ستعزّز من فرص النجاح لكرة القدم في كل من قطر وموريتانيا.

ويهدف الاتحادان من توقيع الاتفاقية إلى استثمار علاقات الأخوة بين البلدين الشقيقين، وأواصر الصداقة والعلاقات الثنائية المتميزة إلى آفاق أرحب من التعاون الوثيق، لاسيما أن هذا الاتفاق يعتزم تطوير سُبل تبادل الخبرات والموارد فيما بين الاتحادين، وفي الوقت نفسه يدعم تطوير كرة القدم في كلّ من البلدين.

وحظي برنامج أحمد ولد يحي رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم بجدول حافل، حيث بدأ جولته بزيارة جناح معرض اللجنة العليا للمشاريع والإرث الكائن بالطابق الرابع عشر ببرج البدع والذي يقدم نموذجاً متكاملاً يحاكي آلية العمل باللجنة في كافة التخصصات والأقسام.

كما قام رئيس الاتحاد الموريتاني بجولة تفقدية لمرافق أكاديمية أسباير ومن ثم انتقل لنادي المنتخبات الوطنية، حيث كان هناك عرض تقديمي من المديرين الفنيين لإدارة تطوير كرة القدم وإدارة المنتخبات الوطنية ودوري نجوم قطر وإدارة التحكيم ومعهد جسور، ما أحدث تفاعلاً مهماً بين الجانبين ولاقى إعجاباً كبيراً لدى أحمد ولد يحي والوفد المرافق له.

وقدّم أحمد ولد يحي الشكر والتقدير لرئيس اتحاد الكرة على الدعم الدائم الذي يقدّمه الاتحاد القطري لكرة القدم، متطلعاً لتعاون دائم بين الجانبين. وقال: الحقيقة فقد قمت بزيارة رائعة للدوحة ورغم أنني على علم بمُستوى التطوّر الكروي والنهضة الرياضية التي تشهدها قطر، إلا أنني تفاجأت وانبهرت بما رأيته واطلعت عليه، حيث اتضح لي مدى التقدم على كافة الأصعدة، لاسيما فيما يخص استعدادات قطر لاستضافة وتنظيم كأس العام 2022. وتابع: التحضيرات تسير على أعلى مستوى من الاحترافية، ما يؤشّر لاستضافة نسخة مثالية من كأس العالم 2022، والملاعب التي تمّ تخصيصها لاستضافة الحدث الكروي العالمي، هي تحفة فنية معمارية سواء التي تمّ تدشينها أو ما اقترب موعد تدشينه وبقية الملاعب الأخرى.

وأضاف رئيس الاتحاد الموريتاني: هذا بالإضافة إلى التنظيم المشهود للاتحاد القطري لكرة القدم والذي عودنا على الخروج دائماً بأبهى حلة تنظيميّة لكافة بطولاته ومسابقاته التي ينظّمها ويشرف عليها، وهو شيء يدعونا إلى الاطمئنان ويبعث على الفخر لكل عربي بما ستكون عليه بطولة كأس العالم 2022. وأشاد رئيس اتحاد الكرة الموريتاني بالمنشآت الرياضية والملاعب وكذلك بالدور الذي تقوم به أكاديمية أسباير مقدماً شكره للجميع على هذا التعاون.

رابط مختصر