نواذيبو : تخليد الذكرى 85 لمعركة أم التونسي (صور)

330 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 أغسطس 2017 - 9:23 مساءً
نواذيبو : تخليد الذكرى 85 لمعركة أم التونسي (صور)

نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية عصر اليوم الجمعة بمدينة نواذيبو الذكرى ال 85 لمعركة أم التونسي.

الذكرى التي تصادف يوم 18 من شهر أغشت سبق أن خلدتها الرابطة في عدة مدن إلا أن تخليدها في نواذيبو له رمزيته الخاصة بحكم حضور العديد من أبناء الشهداء الذين قطعوا مئات الكيلمترات آنذاك تاركين خلفهم زينة الحياة الدنيا : المال والبنون مقبلين على الشهادة دفاعا عن الدين والأرض والعرض.

وما إن بزغ فجر الثامن عشر من سنة 1932من أغشت حتى إلتقى الجمعان بموضع أم التونسي رجال زادهم الإيمان والتقوى وعتادهم الإرادة والشجاعة  وغزاة مسلحون بتقنيات حديثة في ذلك العصر .

وبعد أن إنقشع غبار المعركة فر الغزاة يجرون أذيال الهزيمة وقتل منهم 6 ضباط أصغرهم إبن القائد الفرنسي ماكماهون البالغ 29 أما أبطال المقاومة فمنهم من قضى نحبه شهيدا دفاعا عن دينه ووطنه ومنهم من عاد معززا مكرما ليدون للتاريخ ملحمة ذاق فيها المستعمر درسا لن ينساها أبدا.

تخليد هذه الذكرى بنواذيبو كان موضع ترحيب من سكان المدينة ترجمته كلمات الوجهاء .

الوجيه آبيه ولد محمد صالح رحب بأعضاء الرابطة مؤكدا إمتنان السكان للإلتفات الى تخليد ذكرى هذه المعركة بنواذيبو والتي قادها سيد ولد الشيخ ولد العروصي كما ثمن الدور الذي تلعبه الرابطة منذ 2007 وحتى اليوم وأكد عرفان السكان بالجميل للرئيس محمد ولد عبد العزيز لإهتمامه الخاص بالشهداء وأبطال المقاومة كتسميته لشوارع ومطارات بأسماء المعارك وأبطال المقاومة وتكريمه لبطل المقاومة الشيخ ولد بوهدة وأعطاء الأوامر بكتابة تاريخ المقاومة.

أما الوجيه والنائب السابق محمد ولد أسويلم وبعد الترحيب بضيوف نواذيبو فأكد أن معركة أم التونسي  تعتبرشرفا وفخرا لمنطقة الشمال كافة.

وأضاف أن النصر الذي تحقق في معركة أم التونسي كان بفضل إيمان أولئك الأبطال والدفاع المشروع عن أرضهم.

ولم يفوت الوجيه محمد ولد أسويلم  الحديث عن تثمينه لما تحقق من إنجازات  في موريتانيا في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز على المستوى المستوى الوطني وعلى مستوى نواذيبو بصورة خاصة.

بدوره الوالي المساعد لداخلت نواذيبو محمد محمود ولد محمد المصطفى أثناء كلمته لإفتتاح الندوة تحدث عن نجاح الاستفتاء الدستوري بنسبة 85% وعن تغيير العلم وإلغاء مجلس الشيوخ والإهتمام بالبيئة.

أما سعدبوه ولد محمد المصطفى رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية فقال بأن الرابطة سبق أن خلدت هذه الذكرى في عدة مدن والآن تخلدها في نواذيبو التي عرفت مشاركة العديد من أبطالها في هذه المعركة.

وأستعرض رئيس الرابطة ما تحقق في عهد الرئيس محمد ولد عبد العزيز من إهتمام بالمقاومة التي أصدر أوامره بكتابة تاريخها في خطابه من مدينة الرشيد بولاية تكانت.

ذلك الإهتمام لم يتوقف على ذلك فقط بل تم تكريم أحد أبطال معركة أم التونسي وهو المجاهد الشيخ ولد بوهدة وتسمية مطار نواكشوط الجديد على معركة أم التونسي  كما تم تسمية العديد من شوارع نواكشوط على المقاومة وأبطالها وصولا لإضافة خطين أحمرين للعلم الوطني رمزا للمقاومة وعرفانا بدورها في إستقلال موريتانيا والحفاظ على حوزتها الترابية.

بعد ذلك قدمت محاضرات عن المقاومة من طرف أعضاء من الرابطة وأساتذة للتاريخ.

رابط مختصر