معارك المقاومة في أنواذيبو

372 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 11:52 صباحًا
معارك المقاومة في أنواذيبو

عرفت مدينة انواذيبو عدة مناوشات في شكل غارات وملامح عسكرية على مناطق تواجد المستعمر الفرنسي كانت الأولي سنة 1908 حيث شن المجاهدون هجوما على قلعة fort lerumeur  وهي ثكنة الحرس الوطني حاليا في انواذيبو وكان عددهم 50 مقاوم بقيادة اولاد اعل سالم محمد وأشبيه ولد أعل سالم .

وبلغت خسائر العدو بالنسبة للأرواح 20 قتيلا بين الفرنسيين والمجندين السنيغاليين بالإضافة إلي غنم كمية من الذخائر وقد أستشهد من المجاهدين ثلاثة عشر شهيدا من بينهم قائد الفرقة أشبيه ولد أعل سالم والكوري ولد أمبيريك ومحمد ولد أعل ولد اللب بالإضافة إلي ستة جرحي حين تمت ملاحقة المجموعة عند منطقة لعشاريات بجانب مدخل المدينة عند تفتيش الدرك حاليا وقد ألحقوا خسائر جسيمة في العدو تمثلت في مقتل فرنسيين وبعض المجندين كما قتلوا المترجم ABDOU FAL الذي كان يتولي مهمة الترجمة للجيش الفرنسي انذاك

معركة انواذيبو الثانية
بقيادة وجاهة وعضوية أحمد بن البخاري الكرعاني وابن اخيه التقي ولد لمام البخاري حيث توجه المجاهدون صوب أنواذيبو وشنوا هجوما علي الحامية الفرنسية المتمركزة بالقرب من ميناء أنواذيبو يوم الثلاثاء الموافق 26 مارس سنة 1924 م وقد دامت خمس ساعات تمكن المجاهدين خلالها من قتل اربعة من الجنود الفرنسيين وجرح العديد منهم وغنم سبع بنادق واربعة الآف رصاصة ثم إنسحبوا في اتجاه تيجيريت بعد أن دمروا تحصينات الحامية وتركوا متاريسها ركاما أستشهد أربعة من ضمنهم عبد الودود بن محمد الرقيبي الشيخي كما تم أسر أحمد بن البخاري و ولد أندور الزرقي الذي جرح في القدم.

المعركة الثالثة

شن المقاومون غارة عسكرية بقيادة محمد المامون ولد اعل الشيخ يوم 12يوليو 1927 حينما دخل المدينة ليلا علي رأس 40 مقاوم يتقدمهم بكار ولد الغيلاني لويديكي الدليمي .

وقد ألحقوا خسائر معتبرة بمنطقة تواجد الكوم والمجندين السنيغاليين رغم تحصين المركز العسكري بالأسلاك الشائكة .

وتمت ملاحقتهم في الجزء الشمالي من المدينة عند الحدود مع الإسبان حيث إشتبكو ببسالة رغم ضعف الإمكانيات قبل ان يسقط بكار ولد الغيلاني شهيدا في ساحة الشرف علي مشارف المدينة الشمالية
المصدر : الباحث والكاتب عبد الصمد ولد امبارك

رابط مختصر