بنت الرشيد : ولد الشدو تطاول على جناب النبي (ص)و لا يستحق ردا من الصحراويين

227 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أغسطس 2016 - 4:49 مساءً
بنت الرشيد : ولد الشدو تطاول على جناب النبي (ص)و لا يستحق ردا من الصحراويين

ردت الكاتبة الصحراوي السيدة النانه بنت الرشيد على مقال الأستاذ محمد ولد الشدو ” أوقفوا مساعي الوقيعة بين موريتانيا والمغرب ” الذي دافع فيه عن علاقات موريتانيا بالمغرب و قالت بنت الرشيد أن ولد الشدو رغم مغالطاته و جهله بالتاريخ فإنه لا يستحق الرد تماما ككتاباته الغير مترابطة فكريا.

و أضافت الكاتبة الصحراوية أن نفسها لم و لن تسول لها مجادلة شخص أطاع نفسه حين أمرته بالدفاع عن من يتطاول على جناب الرسول محمد (ص)  في إشارة إلى الشاب المدون ولد مخيطير صاحب مقال ” لمعلمين و الدين و التدين ” المتهم في نواذيبو بالقدح في أخلاق الرسول محمد (ص) و الذي كان المحامي ولد الشدو أول المدافعين عنه.

و هذا رد بنت الرشيد :

سألني أحدهم عن رأي فيما كتبه المحامي الأستاذ ولد الشدو عن جبهة البوليساريو و الشعب الصحراوي عموما و قضيته ، و ما أتاه من تحامل بغيض و خلط في المفاهيم و تضليل للحقائق ، إضافة للزج بقضية عادلة و مصيرية كقضية الشعب الصحراوي في أتون أزمات دولية ثنائية كثيرة الحدوث بين الدول المتجاورة و المتباعدة كذلك .
و رغم إهتمامي البالغ بمحاربة التضليل الذي يطال قضيتنا الوطنية ، و الذي أراه دورا من أدوار النضال في سبيل التحرير و الكرامة ، إلا أنه ليس كل متحدث يستحق الرد و النصوص غير المترابطة فكريا يربطها أحيانا تفكيكها ، و اذا ما اجتمعت معطيات على شاكلة ما ذكرت سابقا يكون التغاضي عن بعض ما نسمع من قول و نرى من مكتوب أنبل و أسلم أحيانا .
في حالة الأستاذ ولد الشدو ، لا يمكنني إلا القول بأنه من الجهل تماما جدال رجل قد سولت له نفسه الدفاع عّن قادح النبي المصطفى عليه أفضل الصلاة و السلام و آله و صحبه أجمعين ، المجرم ولد لمخيطير لعنه الله ،هذا الذي اهتزت لجرمه بلاد المنارة و الرباط .
لا أحتاج التأكيد بأنه لا مرتبة لبشر أو مَلَك عند الله سبحانه و تعالى تطال أو تدنو حتى مرتبة نبي الرحمة ، خاتم المرسلين و سيدهم محمد صلى الله عليه و سلم ، و مرتبته عليه الصلاة و السلام عند المسلمين كافة مقدسة منزهة و حبه و اتباعه من ركائز الإسلام الصحيح ، و كما يتقرب لله سبحانه بحب نبيه المصطفى عليه الصلاة و السلام ، يكون القادح له -حاشاه- وناصره أبعد ما يكونان عن الله، أقرب هما للعنة السماوية .
كيف إذن يُغضبنا قول ولد الشدو فينا و قد تطاول على أشرف خلق الرحمن ، رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
اذا كان لي رأي في الموضوع فأختصره دعوة لكل الكتاب و المثقفين الصحراويين ، بمقاطعة الرد عن فحوى مقال ولد الشدو ، و إلا فمقارعة الحجة بالحجة ، و كشف مكامن التضليل دون الإساءة لموريتانيا الشقيقة و شعبها .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 11 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع اخياري محلي مختص بانواذيب وازويرات الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.